عمر الشريف: الوصول إلى العالمية يتطلب إتقان اللهجة الامريكية

أكد الفنان عمر الشريف في مؤتمر صحفي بقاعة مؤتمرات مهرجان دبي السينمائي بمناسبة انطلاق عروض فرنسا تحت الضوء أنه لا يقوم ببطولة أفلام لا تعجبه، خاصة أنه لا يحتاج للعائد المادي من عمله الفني.

و اكد أنه بات لا يفكر في المستقبل أو الماضي، بل يحاول أن يعيش أيامه بكل ما فيها، إيمانا بأن الموت قد يداهمه في أي لحظة.

وقال الشريف إنه يحصل على الأموال التي يحتاجها من ولده الذي يمتلك 15 مطعما، والذي أسهم شخصيا في تمويلها بشرط الحصول على المال في أي وقت أراد دون أي سؤال عن السبب، مضيفا أنه لهذا لا يضطر لتمثيل ما لا يعجبه من سيناريوهات تعرض عليه.

وشدد الشريف على أن الوصول إلى العالمية يتطلب إتقان اللغة الإنجليزية بلهجة أمريكية، وهذا أمر صعب حتى إنه لم يتمكن من امتلاكها على الرغم من دراسته اللغة الإنجليزية، وهو ما شكل عائقا برأيه وراء لعبه دورا أمريكيا في الأفلام الأجنبية، لافتا إلى أنه لعب دورا غير أمريكي في الأفلام، فكان حينا عربيا في فيلم أجنبي أو روسيا أو أي جنسية أخرى.

و اعتبر الفنان عمر الشريف نفسه محظوظا لكونه حصل على فرصة التواجد في عائلة مرتبطة وأبوين غير مطلقين.كما لفت إلى دور والدته في نجاحه؛ حيث كانت تصر على أنه أجمل طفل في العالم ولا بد أن يكون مشهورا وحسن المظهر، ولهذا بعد أن خسر شكله نتيجة ازدياد وزنه، وبات بنظرها بشعا، فعمدت إلى نقله إلى مكان الطعام فيه سيء، وكانت المدرسة الإنجليزية وهكذا اكتسب لغته واستفاد من فرصة وجود المسرح ليعشق بعدها هذا العالم ويقرر امتهانه.

التعليقات مغلقة.
%d مدونون معجبون بهذه: