كارول سماحة: عملي الجديد رسم هوية مختلفة لي

انتهت النجمة كارول سماحة من تصوير أغنية “ليلي ليل” التي تجمعها بنجم فريق Gipsy Kings المغني Mario Reyes في مراكش- المغرب تمهيداً لإطلاقها منفردة في الأسابيع المقبلة.
صُورت الأغنية تحت إدارة المخرج الكولومبي Simon Brand ضمن إطار تقني خاص وفكرة ميزتها البساطة الغربية .
وكان إنطلق فريق عمل النجمة كارول سماحة الى المغرب قبل أيام من موعد التصوير ليعيش تجربة فنية عالمية الأبعاد ويتشارك الخبرات مع فريق aluna production الذي جاء خصيصاً من Los Angeles الى المغرب لتنفيذ الأغنية.
إستغرق التصوير ساعات يوم كامل توزعت بين أماكن شعبية مختلفة بهدف نقل صورة أرادها المخرج بسيطة لا تخلق حاجزاً بين النجم والناس.

المخرج Simon Brand الذي وقع أكثر من مئة وعشرين أغنية لأشهر النجوم العالميين ونذكر منهم Britney Spears وShakira و Enrique Iglesias Ricky Martin و Jesica Simpson كما أخرج أخيراً الفيلم السينمائي Unkown قال عن تجربته في هذا العمل: كنت جد متحمس للعمل مع النجمة كارول سماحة بخاصة أنها المرة الأولى التي أخرج خلالها عملاً لفنان عربي. الأغنية عبارة عن تزاوج لحضارات وثقافات مختلفة وهو أمر جعلني أكتشف زوايا جديدة للموسيقى التي هي المحور الأساسي لعملنا. أكتشفت في كارول شخصية فنية متكاملة فهي تملك خبرة كبيرة في التعامل مع الكاميرا وأعتبر أنني محظوظ للتعامل معها كموهبة حقيقية. فهي ممثلة ومطربة وتملك وجهاً جميلاً يسحر الكاميرا كما تملك كاريزما.

وتابع المخرج حديثه فقال: لفتني في كارول عفويتها وطبيعيتها وقدرتها الكبيرة على التواصل من خلال حضورها القوي. وقد سعيت من خلال هذا الكليب لإخراجها من إطارها الخاص الذي إعتاده جمهورها لكي تطل بصورة بسيطة تعكس معالم شخصيتها الحقيقية.

النجم Mario Reyes الذي شارك فريق Gipsy Kings مجموعة كبيرة من الحفلات قدم أيضاً أغنية الى جانب الفنان العالمي Andrea Boccelli لتكون أغنية “ليلي ليل” ثاني ديو في مسيرته الفنية. ماريو قال عن تعاونه مع كارول: لفتني إحساسها العالي في الغناء وكنت سعيداً جداً بموافقتها على مشاركتي هذا الديو الذي سيصدر ضمن أول ألبوم منفرد لي. كارول موهبة كبيرة وشخصية متواضعة وعفوية. وأضاف: “ليلي ليل” ستكون مقدمة لجولة غنائية عالمية سنعلن عن تفاصيلها في وقت قريب.

النجمة كارول سماحة التي تعشق الموسيقى اللاتينية قالت عن تلك التجربة: أعيش حماسة كبيرة في كل مرّة أعمل مع فريق عمل جديد لأنني أجد في ذلك فرصة يكتشف من خلالها الآخر زوايا جديدة في شخصيتي الفنية. تجربتي مع Mario Reyes جعلتني أتواصل مع فنان حساس وموهوب أما تجربتي في العمل مع المخرج Simon Brand فقد ميزها على الصعيد الفني رسم هوية مختلفة لي.

أما على الصعيد التقني فلفتني عدم إستعمال الإضاءة في غالبية المشاهد بخاصة الخارجية منها مما جعل الصورة واقعية سينمائية. لقد حاول المخرج من خلال هذه الأغنية المصورة أن ينقل للمشاهد صورة عن شخصيتي في حياتي اليومية فكان هدفه الأساسي عدم الإعتماد على التمثيل أو الاداء بل على حركة مرتجلة بسيطة وعفوية.

التعليقات مغلقة.
%d مدونون معجبون بهذه: