محمد فؤاد يقرر عدم تجديد عقده مع روتانا

449073259418395.jpg

ا

صبحت أيام الفنان محمد فؤاد مع شركة روتانا معدودة بعد أن أعلن فؤاد عزمه عدم تجديد عقده مع الشركة.

وكان فؤاد قد تعاقد مع روتانا على انتاج ثلاثة ألبومات قدم منها عام 2005 “حبيبي يا”، و”ولا نص كلمة” عام 2007 وذلك مقابل حصوله علي مبلغ ثلاثة ملايين دولار وهو ما جعله ثاني أغلى مطرب مصري بعد الفنان عمرو دياب.

وبذلك يصبح فؤاد آخر الراحلين من شركة روتانا العام الحالي حيث سبقه من قبل كل من رامي عياش وأصالة ونوال الزغبي وكارول صقر ومي كساب.

فؤاد أعلن عدم ميله لتجديد تعاقده مع روتانا بسبب ما وصفه بالتجاهل وعدم الاهتمام الكافي الذي يليق باسمه وتاريخه الفني مقارنة بحصول مطربين آخرين داخل الشركة علي اهتمام يفوق النجوم المصريين.

وأكد أن العلاقة التي تجمعه بمسئولي الشركة أكثر من ممتازة وقد طلب من قبل من المسئولين عن الشركة وتحديداً الأمير الوليد بن طلال مزيداًَ من الاهتمام والرعاية وبالفعل تلقى وعوداً عديدة إلا أن تعليمات الأمير الوليد لم تترجم على أرض الواقع.

وقال انه لم يندم على الإطلاق في الالتحاق بالشركة ولكنه اتخذ قراره بعد تفكير عميق وقرر إنتاج ألبوماته على نفقته الخاصة.

من ناحية أخرى تعتزم شركة روتانا إصدار ألبوم محمد فؤاد نهاية الشهر الجاري تزامناً مع احتفالات رأس السنة، ويتعاون فؤاد في هذا الألبوم مع الملحنين رامي جمال وخالد عز وعزيز الشافعي ووائل عقيد، والشعراء أمير طعيمة وإيهاب عبده، ومع الموزعين أسامة الهندي ومجدي داود وخالد عز وأحمد إبراهيم ووسام عبد المنعم.

التعليقات مغلقة.
%d مدونون معجبون بهذه: