هيفاء تدافع عن نفسها بعد زيارتها لمركز السرطان



نفت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي أن تكون زيارتها المفاجئة لمستشفى سرطان الأطفال 57357 في مصر مؤخرا محاولة للترويج لنفسها أو لمشاريعها الفنية،

مشيرة إلى أنها لم تتمالك دموعها أثناء تقبيل أحد الأطفال لها، ورفضت التصريح عن المبلغ الذي تبرعت به للأطفال المصابين في مستشفى سرطان الأطفال، مطالبة المساهمة في هذا العمل الإنساني النبيل.
وقالت هيفاء “لم اقصد أن أعلن عن تلك الزيارة، حتى لا يفهم أنني أروّج لنفسي ولمشاريعي الفنية من خلال أعمال الخير وعلى حساب هؤلاء الأطفال الأبرياء الذين لا ذنب لهم في الحياة”.
وأشارت إلى أنها جاءت للمستشفى مفاجأة، لأنها تحب أن تكون أعمالها الخيرية في الخفاء، حتى يكون أجرها عند الله عظيما، وخوفا من الرياء. وأضافت هيفاء: منذ فترة طويلة وأنا أحلم أن أزور هذا المستشفى، وأن أخفف عن هؤلاء الأطفال آلامهم، ولكن لم أكن أستطيع ذلك من قبل أولاً لخوفي من أن يقال إنني أحاول تحقيق نجاح على حسابهم، وثانيا لأنني لن أحتمل رؤية أطفال في عمر الزهور وهم يتألمون ويبكون

التعليقات مغلقة.
%d مدونون معجبون بهذه: