مي حريري: رفضت فيلما أمريكيا لمشاهده الساخنة خوفا من الله

مي حريري تنازلت عن مليون دولار للاحتفاظ بحضانة ابنها

كشفت المطربة اللبنانية مي حريري أنها رفضت المشاركة في فيلم أمريكي مقابل 4 ملايين دولار خوفا من عقاب الله؛ لأن دورها في الفيلم كان يحتوى على مشاهد ساخنة جدا، وتحمل إساءة لها كفتاة مسلمة وعربية.

وقالت مي “خوفي من الله وشرقيتي والتقاليد التي تربيت عليها كانت سبب عدم مشاركتي في فيلم أمريكي عُرض عليَّ من شركة (بيرل ميديا).. لقد قبلت الفكرة في البداية، لكني توقفت فورا بعدما علمت بالمشاهدة الجريئة التي سأقدمها فيه”.

وأضافت -في مقابلةٍ مع برنامج “هلا وغلا” على قناة أبو ظبي- “كان أجري في الفيلم 4 ملايين دولار، لكن خوفي من الله جعلني أرفض لأني لست مثل سلمى حايك حتى أقدم مثل هذه المشاهد، فضلا عن أني أمٌّ وهدفي دائما المحافظة على شخصيتي كإنسانة محافظة حتى يتشرف بي أولادي”.

وكشفت المطربة اللبنانية أن هناك مشروع فيلم مصري مع شركة أفلام مصر العالمية “يوسف شاهين وشركاه”، وأنها ستذهب إلى القاهرة قريبا لبحث الفكرة مجددا، مشيرة إلى أنها كانت رفضته من أجل الفيلم الأمريكي.

وأوضحت مي أن تجربة الفيلم الأمريكي جعلتها مترددة أكثر في دخول مجال السينما والعمل فيه خوفا من أن يصادفها نفس الموقف، لافتة إلى أنه سبق أن قدمت فيلما قصيرا وعُرض في المهرجانات.

مغرمة بالله

وأوضحت المطربة اللبنانية أن الحب أهم شيء في حياتها، إلا أنها شددت على أنها لا تعيش قصة حب، مشيرة إلى أنها مغرمة بحب الله -سبحانه وتعالى- وأولادها وعائلتها لأنهم يمنحونها السلام والأمان.

وشددت مي على أن ما يتردد عن زواجها للمرة الرابعة من رجل أعمال إماراتي مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة، لافتة إلى أنها في حال ارتباطها سوف تعلن هذا الأمر، ولن تخجل منه.

ونفت أن يكون فنها سرقها من أمومتها وأولادها، مشيرة إلى أن خوفها من ربها يمنعها من فعل ذلك، وأنها تنازلت عن مليون دولار (مهرها) وعقارات من أجل الحصول على حصانة ابنها “جونيو” من زوجها السابق الفنان ملحم بركات، موضحة أنها معرضة للسجن حاليا في قضية حضانة ابنتها “زينب” من طليقها رجل الأعمال أسامة شعبان.

وأكدت المطربة اللبنانية أنها لم تسرق ابنتها زينب كما يردد طليقها، معتبرة أن والدها هو من سرقها منها قبل أن تبلغ سبعة أشهر، لافتة إلى أن القضاء اللبناني سوف يفصل في هذه القضية قريبا، وتتمنى أن ينصفها، خاصة أنها لا تريد أكثر من أن تكون هي ووالدها شريكين في حضانتها.

خلافي مع فضل

وحول خلافها مع الفنان المصري إيهاب توفيق، أوضحت أنه كان مجرد سوء تفاهم وتم حله سريعا، مشيرة إلى أنه من أقرب أصدقائها الآن، وكذلك المطرب الشعبي المصري حكيم.

وأوضحت أن مواطنها فاضل شاكر غار منها وانزعج بشدة في إحدى الحفلات التي جمعتهما معا، بعد أن جذبت منه الأضواء، مشيرة إلى أنها لم تغضب منه حينها، لكنها غضبت منه لأنه لم يتصل بها في محنتها خلال قضية حضانة ابنتها.

وأشارت المطربة اللبنانية إلى أن فضل بدأ مشواره الفني في “نايت صغير” حتى أصبح نجما، مشيرة إلى أنها تعرفت عليه هو وجورج وسوف وراغب علامة وعاصي الحلاني ونجوى كرم في بداياتهم لأنهم كانوا دائما في بيت زوجها السابق ملحم بركات.

ورفضت الفنانة اللبنانية اعتبار نفسها من أجمل عشر فتيات في العالم، مشيرة إلى أنها لا يمكن أن تقيّم نفسها، كما أنها لم تفكر في هذا الأمر تماما.

واعتبرت مي أن الجمال أمرٌ مهمٌ لأن الله جميل يحب الجمال، إلا أنها شددت في الوقت نفسه على أنها تحب أن يرى الناس جمالها الداخلي، وأن تحافظ على صورتها أمام أولادها، وأن تكون أمًّا جميلة بالنسبة لهم.

وكشفت أنها كان يربطها صداقة قوية برئيس الوزراء اللبناني الأسبق الراحل رفيق الحريري، وأنها ما زالت مرتبطة بصداقة مع العائلة، مشيرة إلى أنه كان دائما يقول لها إنه فخور بها لأنها تمثل العائلة ولبنان.

التعليقات مغلقة.
%d مدونون معجبون بهذه: