جينيفر لوبيز تفسخ عقدها مع شركة سوني

https://i1.wp.com/www.aflamee.com/photos/images/Jennifer_Lopez_16.jpg

فسخت المغنية جينيفر لوبيز مؤخرًا عقدها مع شركة سوني للإنتاج التي تشرف على أعمالها منذ عدة سنوات على الرغم من صدور أغنيتين منفردتين من ألبومها المقبل “Love”.

و أرجعت سبب فسخ العقد إلى عدم الإنتهاء من الألبوم، لكن ما أعلنته لم يكن منطقيًا، فالألبوم كان في مراحله الأخيرة، وقد حدّد له العاشر من أبريل القادم لإصداره.

وقد انتشرت تقارير رسمية من طرف شركة الإنتاج ومن جانب لوبيز أيضًا تؤكد أن الانفصال كان وديًا، وأنه بسبب نهاية تعاقد لوبيز مع شركة الإنتاج، والذي ينص على أن ينتهي العقد مع تقديم لوبيز لآخر أغنيتين قدمتهما خلال الأشهر الماضية، وأن القرار كان مشتركًا من طرف لوبيز وشركة الإنتاج على عدم تجديد العقد، لكن هناك تقارير صحفية أخرى تؤكد أن شركة الإنتاج قد قررت التخلي عن لوبيز.

و أكّد بيني ميدينا مدير أعمال جينيفر أن علاقة لوبيز والشركة ممتازة وقد حققا معًا نجاحات مدوية. لكن حان الوقت للتغيير والتنويع في إختيارات جي لو وإعطاها فرصة جديدة لإظهار جانب آخر من قدراتها في التمثيل والغناء.

و يقال أن لوبيز في طريقها للتعاقد مع شركة sland Def Jam المنتجة لألبومات ريهانا و ماريا كاري.

التعليقات مغلقة.
%d مدونون معجبون بهذه: