ريا أبي راشد : “سكووب” ابني.. وأريد زوجا يقبلني أنا وهو

ريا أبي راشد :  سكووب  ابني.. وأريد زوجا يقبلني أنا وهو

أكدت ريا أبي راشد، مقدمة برنامج سكووب، على قناة MBC1، أنها تعتبر البرنامج “ابنها”؛ لذا فهي لا تفكر في التوقف عن تقديمه، مشيرة إلى أنها ترى أن البرنامج يمكن أن يعيش لثلاثين سنة، وربما أكثر، لأنه متجدد والمشاهدون يعشقونه، في الوقت نفسه اشترطت ريا في زوج المستقبل أن يتفهم طبيعة عملها، خاصة سفرها الكثير بسبب عملها الإعلامي.

وحول برنامج “عالم الأعمال”؛ الذي تقدمه على شاشة العربية أيضا، قالت: “عالم الأعمال وسكووب عالمان مختلفان تماما، إلا أنني فكرت أن أقدم “عالم الأعمال” لفكرة لم تغب عن بالي، وهي أنه بعد عشر سنوات ربما لن يتقبلني الناس في برنامج كسكووب، فعمري الآن 32 عاما، والمقابلات الترفيهية والفنية ربما لن تعجب الناس في عمر 42 عاما”.

وتقول ريا -في مقابلة خاصة مع mbc.net-: إن الناس تقبلوها وأحبوها في عالم الأعمال، خاصة وأنها درست الاقتصاد في الجامعة، وأتتها فرصة لتقدم برنامجا من اختصاصها، فرغبت أن يشاهدها الناس في برنامج مختلف، من حيث اللغة وطريقة التقديم، واللبس، وقالت: “كأننا مذيعتان مختلفتان، لكن توأم، لكني أشعر أن شخصيتي ألذ في سكووب”.

بداية فكرة برنامج “عالم الأعمال” –كما تقول ريا–: جاءت من خلال قناة CNBC في أوروبا، حيث طلب منها تقديم برنامج بالإنجليزية، ثم حصلت على موافقةMBC لتقديم هذا البرنامج على تلك القناة، وبعدها طلبت منها قناة العربية، أن تقدم هذا البرنامج لكن بالعربية على شاشتها”.

وقالت: “فيوم الخميس أكون على MBC1 في سكووب، ويوم الجمعة أطل على شاشة CNBC أوروبا، والسبت أقدم عالم الأعمال على قناة العربية”.

“سكووب صامت”

اللافت أن ريا، وكما تقول، تشاهد سكووب “صامتا” أحيانا، لكي ترى كيف تقدمه، خاصة بعد أن صارت تقدم الجزء العربي من البرنامج، وبالنسبة لها فإن سكووب هو ريا، بمعنى أن البرنامج يعبر عن شخصيتها كما هي في الواقع، أما عالم الأعمال فهو “المذيعة ريا”.

أكدت مقدمة سكووب -في حديثها- على اشتياقها لنجلا، فهما صديقتان، لكنها قالت: إنها “تجد حرية في تقديم البرنامج وحدها، فتقديم مذيعتين البرنامج، وكل واحدة منهما في بلد، ينقص من عملية التنسيق، إلا أنها لن تمانع أن تشاركها مذيعة أخرى في فترات قادمة، خاصة إذا لزم الأمر، فالتقديم بالعربية يأخذ من وقتها”.

وكشفت ريا عن بدايتها المبكرة في عالم التقديم منذ أن كان عمرها 18 عاما، في سنتها الجامعية الأولى؛ التي اعتبرتها بداية ناجحة، ففي رأيها تبدأ علاقة المقدم مع الكاميرا من أول لقاء، إن كان يحبها أم لا.

وتضيف “الدراسة أيضا ساعدتني وزادت من ثقتي بالنفس، خاصة مع التجربة، سواء بقدرتي على التقديم أو باختيار المضمون”.

إن ريا، ومنذ بدايتها، غطت أهم المهرجانات السينمائية العالمية، مثل كان وأوسكار، كما قدمت أول برنامج لها على “إم بي سي”، وهو mbc مع النجوم.

حياتها الخاصة

وتؤكد ريا أن عملها في “سكووب” أثر على حياتها الخاصة، فعندما بدأت في تقديمه كانت ما تزال في الجامعة، حيث كانت تسعى دائما لمغادرتها بعد انتهاء محاضراتها، لكي تذهب إلى العمل في الاستوديو، أو للسفر والتسجيل في أماكن بعيدة.

وتضيف ريا “العمل أخذني من عائلتي، خاصة وأنني أعيش في لندن، وعائلتي تعيش في لبنان، أتوق لأبناء أختي، أحبهم جميعا، صحيح أننا نتحادث عن طريق الهاتف، لكني أتوق للحياة معهم”، وتضيف “العمل أبعدني عن أهلي ووطني، ولكنه خيار”.

لكن ريا ليست نادمة على هذا الخيار، وتقول: “أرغب في العودة إلى لبنان، لأعيش مع عائلتي، في بلدي، لكن هذا كان سيفقدني الفرصة كي أكون صحفية عالمية، ولما تحقق نجاحها بهذا الشكل”.

وتضيف “وصلت صباح اليوم من نيويورك، بعد الظهر كنت في الاستوديو لأصور عالم الأعمال، وغدا سأسافر إلى لوس أنجلوس، هذه هي حياتي، فلكي أنجز هذين البرنامجين، وكل هذه المقابلات، لا يبقى شيء من حياتي الخاصة”.

لا أستبعد الزواج

في رأي ريا فإن العلاقات والحياة العاطفية عند المرأة الناجحة تكون صعبة، إلا إذا كانت تعرف ماذا تريده تماما، فستسير على ما يرام. وتعترف بأنها عاشت علاقات صعبة، إلا أنها لا تنكر أن لديها حياة عاطفية، وهذا من فترة ليست ببعيدة، وهي لا تستبعد فكرة الزواج في المستقبل.

وتقول: “في مجتمعاتنا، وحتى في البلدان المتوسطية، يخاف الرجل من نجاح المرأة، بسبب عقليته وفكرته بأن الرجل يجب أن يكون رأس العائلة، وأن المرأة بنجاحها ستشكل خطرا على هذه الفكرة”.

وتضيف “طبعا هذه الفكرة ليست عند كل الرجال، وأنا لم أتربَّ في عائلة بهذه العقلية”.

وعن مواصفات زوج المستقبل تقول: “يحبني من كل قلبه، يتفهم حياتي في السفر والمسؤوليات التي على عاتقي بسبب عملي، وأن تكون حياتنا كلها ضحكا وفرحا، والأهم كما تقول أمي أن يكون (ابن عائلة) محترمة”.

ريا.. ونجوم العالم

وحول مقابلتها مع نجوم هوليود، وتأثير ذلك على المشاهد العربي، قالت ريا: “أفتخر عندما أسمع أننا في سكووب وجه للصحافة العربية في هوليود والعالم”.

وتضيف “في البداية لم تكن القنوات معروفة، ولا أنا أيضا في هذا المجال، لكن سنة بعد سنة، ومقابلة جيدة بعد مقابلة جيدة، صار موزعو الأفلام ومدراء أعمال النجوم يسعون لكي أقابل النجوم، في البداية كنت أقوم بنفسي بعمل الاتصالات، وبصعوبة كنت أنجح في عقد لقاءات، لكن الآن اختلف الوضع، وهم من يسعون وراءنا”. خاصة وأنه لا توجد برامج عربية مشابهة تصل إلى هؤلاء النجوم.

وعن إمكانية تحولها إلى نجمة، قالت: “ليست هذه هي الحياة، فأنا أفضل الحياة الحقيقية، وأعتبر نفسي محظوظة أنني أعيش حياتي المهنية في هوليود، وحياتي الخاصة خارجها، فأنا لا أحلم أن أكون مثلهم”.

    • مراد
    • فبراير 4th, 2011

    انا معجب بك وبأيدك

    • REZOUG SOUHILA
    • يونيو 8th, 2012

    انا رزوق سهيلة من الجزائر والله العظيم كنت افكر انك اميرة بجد يعني ابنت احد الامراء لكن بعد هذا المقال تبين لي انك وصلتي الى ما انت عليه بمجهودك الخاص احيك واحي تفانيك في العمل
    انا من اشد المجبات بك يا ريت يتحقق حلمي في ان اقابلكي و اتحدث اليك وان لم يحدث فيأنسني ان اجدك دائما على التلفاز.
    اتمني لك الخير
    في امان الله

  1. بحب هالمذيعة بتجنن

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: