داود حسين يكشف لـ”الضيف ضيفك” سر البصل مع السفر.. ورويدا المحروقي تنافسه بالبيض المسلوق

داود حسين يكشف لـ الضيف ضيفك  سر البصل مع السفر.. ورويدا المحروقي تنافسه بالبيض المسلوق

كشف الكوميديان الكويتي داود حسين عن أنه يحرص على تناول البصل قبل سفره إلى أي مكان، باعتباره أفضل مضاد طبيعي للمرض، ويساعده على الانتقال من طقس إلى آخر، وقال إنه يعشق النوم داخل أماكن التصوير “اللوكيشنز”، بينما كشفت المطربة الإماراتية رويدا المحروقي عن مهارتها في “طبخ البيض المسلوق”، وهي المهارة التي قال داود إنه ينافسها فيها.

وتحرك الفنان الكويتي مع الفنانة الإماراتية -في زيارته لبلدها خلال برنامج “الضيف ضيفك” الذي بثته MBC1 السبت الـ 20 من مارس/آذار 2010م- في السيارة عبر دبي؛ فسألها عن المباني التي في الطريق؛ فأخبرته بأنها مساكن إيجار، لكنها أخذت نفس اللون، والشكل كنوع من التجميل.

وأخذت رويدا “داود” إلى أحد مولات دبي الشهيرة، وخلال سيرهما، أخبرها أنه اعتاد النوم في “اللوكيشن”، مثلما حدث خلال تصوير “عندليب الدقي”، مشيرا إلى أنه سمع كثيرا من الانتقادات بسبب صغر دوره في هذا الفيلم، لكنه يعتز به؛ لأنه أراد أن يراه المشاهدون المصريون البسطاء؛ مؤكدا أن هذا الجمهور “لا يعرف المجاملة” كمعيار للنجاح، وأن الممثل يجب أن يضع نفسه تحت أمر المخرج.

ثم ذهبا إلى الملاهي، وركبا أرجوحة هوائية لفت بهما فوق الجليد والمياه؛ لكنها توقفت أثناء دورانها فسقط قلب دواد فزعا؛ واقترح أن يمسك بها، ويقفز بها إذا حدثت أعطال أو مخاطر.

وفيما اعترفت الفنانة الإماراتية -خلال حلقة “الضيف ضيفك”- بأنها لا تجيد من أعمال المطبخ سوى عمل السلطة والبيض، “لكنها تجيد الأكل”، رد داود بأنه أفضل طاهٍ للبيض المسلوق في أسيا، في وقت كشفا فيه عن ممثلين من بلديهما؛ الكويت والإمارات، يعشقون الطبخ، لكنهما تحفظا إزاء ذكر الأسماء، وغنت رويدا لدواد من ألبومها “مهري غالي”، وأغنية “هدية”.

واعتبر داود أن أفضل تقليد قام به كان للفنان عبد الله بلخير، وقام بتقليده ثم غنى مع رويدا “حبيتك” لفيروز.

وسألت رويدا ضيفها داود عن قدراته على الغناء، فرد بأنه مؤد فقط ببعض البرامج، وليس مغنيا، وسألها عن التمثيل، فأخبرته بأنها جربته في “بحر النجوم” فقط لكسر رهبتها من الكاميرا، مشيرة إلى أن هناك أدوارا عُرضت عليها، لكنها لم تعجبها، وأنها تنتظر دورا سينمائيا يقدمها للناس بصورة جيدة، ثم غنيا معا أغنية السعودي عبد المجيد عبد الله “رهيب”.

وقالت رويدا إنها تحب تكوين الأصدقاء، وتكره الخيانة، بينما أكد هو أن أكثر ما يكرهه هو عدم احترام الناس لمواعيدهم معه خاصة في العمل، مشددا على ضرورة العمل الاجتماعي للفنانين، ومنتقدا حرص بعض زملائه على أجورهم عن أعمالهم الوطنية والخيرية.

وأضاف أن دور الفنان مع الجمهور لا يتوقف على توقيع الأوتوجرافات، ولكن في واجبهم تجاه جمهورهم، ملفتا إلى تأثره الشديد بزيارة قام بها لمستشفى سرطان الأطفال في مصر العام الماضي 2009م.

وسألها عن الهدايا التي تحبها، فردت بأنها تعشق أية تذكارات، بغض النظر عن نوعها وثمنها حتى لو كانت وردة، فاشترى لها دمية من الفرو “دبدوب”، ثم زارا بعد ذلك حوض الأسماك الضخم في المول (الأكواريوم) الذي يضم عدة آلاف من أنواع الأسماك الضخمة.

وسألت رويدا ضيفها داود حسين، عن آخر أعماله، فرد: “مسرحية شارع الحب”، وأخبرها أن لديه مشروعات تلفزيونية عدة يقرؤها الآن، وعن نفسها كشفت أنها تجهز لحفلات عدة في مهرجانات الصيف، وكذلك ألبوم أغاني بمشاركة مجموعة من الكويتيين، مثل الملحن عبد الله الجاسم والمنشد حمود الخضر.

ويعجب داود بالمول، ويسأل رويدا عن ولعها بالتسوق، فتؤكد أنها ليست عادة يومية لها، وأن الأسواق ليست في قائمة أولوياتها عندما تنزل ببلد ما، مشيرة إلى أن أكثر ما تحب زيارته هو الأماكن القديمة؛ وأنها تحرص على الحصول على كتاب من البلد الذي تزوره، نافية أيضا أن تكون مولعة بالزينة “المكياج” والمرآة، وتخبره بأنها مولعة بالذهاب إلى السينما، وهي هواية يشاركها داود فيها -حسب كلامه- لكنه يكره أن يجلس بجوار كثيري الكلام، أو المولعين بمتابعة جوالاتهم أثناء العرض، مفضلا مجاورة عشاق النوم في السينما.

mbc.net

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: