هدايا الأمهات: كليبات من فضل والمهندس.. وزيارة من شذى ورحلة من دومينيك

كلّ منهم له أسلوبه مع هدية والدته.

شاء عديد من الفنانين والفنانات ألا يمر يوم الأحد الـ 21 من مارس/آذار الجاري دون أن يكون لهم مواقف خاصة أو بصمات لا تنسى مع أمهاتهم.

في البداية يقول المطرب اللبناني فضل شاكر إنه تقديرا منه لكل أمهات العالم قدّم أغنية دويتو مع الفنانة المصرية أنغام بعنوان (حضن أمي) أذيعت حصريا، وصدرت في ألبوم خاص بالأم.

وأغنية (حضن أمي) فريدة من نوعها، إذ كتبها كاتبان اثنان هما الشاعران أحمد علوي ومحمد الغامدي، ولحنها ملحنان اثنان أيضًا هما الفنان الكويتي عبدالله الجاسم والسعودي بندر سعد، وغناها مغنيان اثنان فضل شاكر وأنغام.. وجاء في مطلعها: خذي روحي.. خذي دمي.

أما المطرب العراقي ماجد المهندس فقال إنه حبا لأمه وتقديرا لكل الأمهات سجّل أغنية خاصة بعيد الأم بعنوان (أمي هي الوطن) من كلمات الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز، وألحان وفولكلور تركي وتوزيع وهندسة الصوت لبودي نعوم، ويقول مطلعها: أمي هي الوطن…. وطني يا أمي… حبك بدمي.

أما الفنانة شذى حسون، فأعربت عن حبها العميق لأمها. وقالت إنّ هديتها لها كانت مفاجأة فريدة من نوعها، إذا زارتها في المغرب العربي دون أن تخبرها مسبقا بالزيارة، خصوصا أنها تطلب منها دائما أن تزورها، مع أنها تحادثها يوميا على الهاتف.

وقالت المطربة الجزائرية فلة: الله يخلي الأصوات الجميلة التي غنت للأم كالمطربة فايزة أحمد في (ست الحبايب يا حبيبة) فهي رائعة جدًّا، بالإضافة إلى غيرها من الأغاني التي قدمت للأم.

وتابعت: أما أنا كأم فأحببت أن تقدم لي ابنتي هدية مختلفة، وهي أن تكون مطيعة لزوجها، كما كانت أمهاتنا دائما.

أفلام.. ورحلات

من جهته، كشف المخرج اللبناني سعيد الماروق أنه بصدد التحضير لفيلم سينمائي بجزأين، الأول للأم والأب وليس للأم فقط، والثاني كله للأم، على أن يكون هذا الفيلم قيد الإنجاز مع عيد الأم المقبل في عام 2011؛ لأنه يعمل فيه على نار هادئة مع الكاتب تامر حبيب في مصر، وسيمثل دور البطولة فيه الفنانان منى زكي وأحمد حلمي.

وقال الفنان اللبناني زين العمر: دائما أغنى لأمي، وفي السنة الماضية كانت لي أغنية من كلمات محمد علي سليمان (والد الفنانة أنغام)، وألحان سمير الطائر، أما في هذا العيد فمهما فعلنا لا نستطيع أن نكافئها على ما قدمته لنا.

وقالت الفنانة اللبنانية أسمرة، إنها شديدة الحساسية تجاه أمها، لأنها تحبها كثيرا، وأثّرت بها فنيا بصوتها الجميل الذي كانت تنام على هدهدته، وهي صغيرة، فهي تهديها كل أغنياتها، ومنها أغنيتها الأخيرة بعنوان (عالحلاوة) من كلمات نبيل أبو عبدو، وألحان إيلي حبيب، وكانت صورتها كليب بإدارة المخرجة ليال راجحة.

وأفصح المخرج السينمائي اللبناني باخوس علوان أنه بصدد التحضير لفيلم سينمائي يهديه لأمه، رفض الإفصاح عنه في الوقت الحاضر، لأنه يحب والدته جدًّا ومستعد أن يقدم لها حياته. وقال إن أمه أغلى إنسانة على قلبه، والله يقدره لكي يرد لها جميلها.

الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني دمعت عيناها. وقالت إن أمها تحب الطبيعة، لذا فقد فاجأتها برحلة إلى إحدى الدول الأوروبية التي تتميز بطبيعتها الجميلة، وأمضت معها نهار عيد الأم بين ربوع الطبيعة، وقدمت لها عقدا من الذهب وباقة من الورد الأحمر، لأنها أكثر إنسانة تحبها.

وأضافت دومينيك أنها بصدد التحضير أغنية لأمها من كلماتها، وستصورها كليب في عيدها المقبل 2011، وهي ليست المرة الأولى التي تكتب فيها كلمات أغنية، فكتبت من قبل أغنية لطفلتها وأغنية أخرى صدرت منذ فترة.

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: