عمر الشريف لـ”صباح الخير يا عرب”: أحلم بالموت بلا معاناة

عمر الشريف تحدث لصباح الخير يا عرب عن سنوات الطفولة
mbc.net

كشف النجم المصري العالمي عمر الشريف أن أسرته رفضت في البداية اتجاهه للتمثيل رغبة في أن يرث مهنة والده في تجارة الأخشاب، مشيرا إلى أنه هددهم بالإقدام على الانتحار في حال منعه من التمثيل.. الأمر الذي دفعهم في النهاية للموافقة على طلبه.

يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه النجم العالمي أن أهم شيء في الدنيا الصحة، وقال “لا أفضل أن يتمنى الناس لي طول العمر، بل أتمنى أن يمنحني الله الصحة، وعند تدهور الحالة الصحية يأتي موعد الموت”.

وقال الشريف لبرنامج “صباح الخير يا عرب” الأحد 4 إبريل/نيسان، “والدي كان لديه شادر لبيع الخشب الذي يستورده من أوروبا ويبيعه لاستخدامه في المباني، وكان يحاول إقناعي أن أعمل معه في هذه المهنة إلا إنني رفضت وتمسكت بالعمل كممثل، وحينها واجهت اعتراضا من أهلي حتى هددتهم بالانتحار في حال عدم دخولي مجال التمثيل”.

وأضاف النجم المصري أنه كان طفلا محظوظا منذ ولادته، فكان والداه متزوجين، مشددا على أهمية أن ينشأ الطفل داخل بيت يسوده الحب والحنان.

وأشار إلى أنه في عمر الـ8 سنوات كان مليء القوام، فقررت أمه أن يلتحق بالمدرسة الإنجليزية الداخلية ليفقد قدرا كبيرا من وزنه؛ لأنها كانت تعلم جيدا أن الطعام الإنجليزي أسوأ طعام في العالم، مما سيساعده على فقدان وزنه الزائد.

وأضاف: بالفعل ذهبت إلى المدرسة الإنجليزية ولم أطق تناول الطعام الإنجليزي “المسلوق”، وبالتالي نجحت في أن أخسر عدة كيلو جرامات من وزني خلال 6 شهور فقط، لافتا إلى أن أمه كانت تتحدث اللغة العربية والفرنسية.

المدرسة الإنجليزية

وأرجع الشريف قدرته على التمثيل باللغة الإنجليزية إلى التحاقه بهذه المدرسة التي جعلته يتقن هذه اللغة، كما ساعدته في تنمية حبه للمسرح.

وقال “لو لم أكن درست الإنجليزية لكان من الصعب تمثيل الأفلام الإنجليزية التي قدمتها خلال مسيرتي الفنية”.

وأشار إلى أن هناك أشياء كثيرة مشتركة بينه وبين أمه كعدم تفضيلهما إضافة الملح على الطعام أو تناول الحلويات، لافتا في الوقت نفسه إلى أنه كان يتمتع بعلاقة جيدة مع أبيه لكنه لم يكن يتحدث معه بالحرية الكافية بسبب احترامه له.

وعن علاقته بنجله طارق من زوجته السابقة الفنانة فاتن حمامة، أوضح “عندما كان طارق طفلا صغيرا كنت أعمل بعيدا عنه وأنصرف كثيرا عن الاهتمام به بسبب انشغالي بالسفر إلى أمريكا، مما أثر سلبيا على رعايتي له، خاصة أنه كان يتواجد في القاهرة مع أمه”.

وأضاف النجم المصري “لذلك لم أكن أرى زوجتي بشكل كافٍ طوال سنوات زواجنا الـ12؛ لأن الأخيرة كانت حريصة جدا على عملها بالقاهرة الأمر الذي انتهى بالطلاق، لافتا إلى أن نجله طارق يدير حاليا 15 مطعما في مصر”

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: