عدوية يتمنى الموت وهو يغني.. ومعجبات الحلاني يطاردنه لأجل قبلة

عدوية والحلاني خطفا الأضواء في حفل  ميما

mbc.net

دعا المطرب الشعبي المصري أحمد عدوية جمهوره إلى مساندته حتى يكمل مسيرته الغنائية “لأنه يتمنى أن يموت وهو يغني”، فيما تعرض المطرب اللبناني عاصي الحلاني لمطاردة المعجبات اللاتي استقبلنه بالقبلات خلال حفل توزيع مهرجان “middle east music award”، الذي أقيم مساء السبت 29 مايو/أيار.

يأتي ذلك في الوقت الذي تسبب فيه غياب المطرب اللبناني فضل شاكر ومواطنته هيفاء وهبي عن حفل المهرجان، المعروف اختصارا بـ”ميما”، في أزمة نتيجة عدم اعتذارهما.

وفوجئ عدوية بموجةٍ من التصفيق الحار عقب صعوده على المسرح لنيل جائزة أفضل دويتو غنائي “الناس الرايقة” مع المطرب رامي عياش؛ حيث طلب من الجمهور مساندته حتى يخرج كل ما لديه من طاقات؛ لأنه يتمنى أن يموت وهو يغني.

فيما اضطر منظمو الحفل إلى سحب كافة (البودي جاردات) الذين تواجدوا بالمكان وجعلهم يحيطون بالمطرب عاصي الحلاني، الذي التفت حوله المعجبات وأخذن يحتضنه ويقبلنه، ويطلبن التصوير معه على أجهزة المحمول، مما تسبب في حدوث هرج داخل الحفل.

وكان حفل تكريم الفائزين بجوائز “middle east music award” والتي تقيمها نقابة المهن الموسيقية المصرية للعام الثالث على التوالي قد بدأ فعالياته في العاشرة من مساء السبت، وسط حضور عدد كبير من المكرمين.

وحرص النجوم المكرمون على الحضور منذ الثامنة للتسجيل مع القنوات الفضائية التي اصطفت على جانبي السجادة الحمراء، التي وضعها المنظمون للوصول إلى القاعة التي يقام فيها الاحتفال.

بدأ الحفل الذي قدمته ملكة جمال لبنان السابقة والمذيعة كاتيا كعدي بتكريم رموز الفن العربي الموسيقار حلمي بكر، والموسيقار عمار الشريعي، والدكتور جمال سلامة، والفنانة المعتزلة عفاف راضي، والفنان مدحت صالح، والفنان عاصي الحلاني؛ وذلك تقديرا لنجاحهم وتقديمهم أعمالا مهمة.

وكانت الفقرة الثانية هي الجوائز التشجيعية التي حصل عليها المطربون الشباب، وخاصة خريجي برنامج ستار أكاديمي الكويتي بشار الشطي والمصرية لارا إسكندر ومحمد قماح، بالإضافة إلى المطربة راندا حافظ ومطربة الأوبرا أمنية سليمان.

أما الفقرة الثالثة من الحفل فكانت من نصيب الفائزين بجوائز الأفضل؛ حيث حصلت اللبنانية ليلى كنعان على جائزة أفضل مخرجة كليبات عن كليب “بابا فين” لهيفاء وهبي، وحصل أحمد عدوية على جائزة أفضل ديو غنائي لأغنية “الناس الرايقة” والذي جمعه بالمطرب اللبناني رامي عياش.

وحصلت المغربية جنات على جائزة أفضل مطربة شابة، والمغربي عبد الفتاح جريني على جائزة أفضل مطرب شاب، فيما حصل الملحن وليد سعد على جائزة أفضل ملحن عن أغنية “6 الصبح” للفنان حسين الجسمي، وحصل حسن الشافعي على جائزة أفضل موزع عن أغنية “وياه” للفنان عمرو دياب.

وحصل كذلك المطرب محمود العسيلي على جائزة أفضل أغنية SIGLE عن أغنية “أصعب حاجة”، وحصل لؤي على جائزة أفضل أغنية في فيلم وهي بلدنا والتي عرضت ضمن أحداث فيلم العالمي.

من ناحيته، أكد منير الوسيمي، نقيب الموسيقيين المصريين لـmbc.net، عقب انتهاء الحفل، أن الفنانين الذين لم يحضروا هم الخاسرون لأنهم فقدوا “الجائزة الشرعية والنزيهة الوحيدة الموجودة حاليا في الوطن العربي والتي لا توجد حولها أية شبهات”.

وأشار الوسيمي إلى أن شيرين -التي فازت بجائزة أفضل مطربة عن ألبوم “حبيت”- اتصلت واعتذرت بسبب آلام الحمل، ولذا سيقوم وفد من النقابة بإيصال الجائزة لها حتى منزلها، وكذلك عمرو دياب الذي اعتذر بسبب سفره لإحيائه حفلا بالخارج.

وتابع الوسيمي قائلاً: أما باقي الفنانين والذين لم يحترموا الجائزة فأقول لهم الهثوا وراء الجوائز المباعة والمشبوهة.

وأضاف الوسيمي: كان يمكننا أن نستبدل هؤلاء النجوم أو نغيرهم نظرا لعدم احترامهم، ولكننا رفضنا ذلك حتى لا يشكك أحد في الجائزة وتظل هي الشرعية الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط.

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: