وائل جسار: لن أعتزل الرومانسية.. وألبومي المسيحي في الطري

https://i0.wp.com/www.melody4arab.com/news/wp-content/uploads/2009/08/619752.jpg

قال المطرب اللبناني وائل جسار إنه يحضر لألبوم جديد خاص للمسيحية سيطرحه قريبا، وذلك بعد النجاح الكبير لألبومه الديني الإسلامي “في حضرة المحبوب”.

وأكد جسار أنه يخاطب الجميع ولا يتحيز لدين معين، وأن غناءه للصحابة كان رسالة لنبذ التعصب والاختلاف بين المذاهب، مشددا على أنه لن يعتزل الفن من أجل التفرغ للغناء الديني، وأنه يحضر لألبوم جديد.

وشدد جسار -في حوار لمجلة أخبار النجوم، الـ3 من يونيو/حزيران الجاري- على أنه يخاطب الجميع وليس متحيزا في عمله لدين على حساب آخر، وقال “هذه التجربة تبدو سهلة وبسيطة، ولكن حقيقة الأمر غير ذلك؛ حيث إنها كانت من أصعب تجاربي الفنية التي مررت بها في مشواري الفني، وصعوبتها تكمن في أنها قسمت جمهوري لنصفين”.

وأضاف المطرب اللبناني موضحا مكمن الصعوبة بقوله “في المعتاد وفي كلّ ألبوم غنائي عادي قدمته من قبل، كنت أخاطب جمهوري الكامل من المسلمين والمسيحيين ولكن الأمر اختلف في هذا الألبوم؛ لأنه بطبيعته ألبوم إسلامي يخاطب المسلمين فقط، وهذا ما جعلني أشعر بالقلق والخوف، خشية أن يفسر ذلك بشكل خاطئ بأنني منحاز للدين الإسلامي، على رغم أنني في الواقع لست كذلك، فأنا بطبيعتي إنسان منفتح على كل الأديان”.

وردا على سؤال كيف جاءته فكرة أغانيه الجديدة للمسيحية “بعد أن انتهى د. نبيل خلف من كتابة أغنيات الألبوم، حضرت إلى

القاهرة للبدء في تسجيلها، ووقتها اقترحت عليه أن نضم للألبوم أغنيتين عن المسيحية فرحب بذلك، وبدأ على الفور في كتابتهما، ولكننا قررنا تأجيل طرحها حتى يكون الوقت مناسبا”. وأكد أن ألبومه الجديد يضم 5 أغنيات من تأليف د. نبيل خلف، وتلحين وليد سعد، وتوزيع عادل عايش، وهم الثلاثي الذي أعد ألبوم “في حضرة المحبوب”.

نبذ التفرقة بين المذاهب

وعن الرسالة التي قصدها من هذا الألبوم، أكد جسار أن غناءه للصحابة في الألبوم كان دعوة لنبذ الاختلاف بين المذاهب، وأوضح ذلك مضيفا “د. نبيل خلف جمع المعلومات الدينية التي تناولها الألبوم بحرص شديد من مصادر موثوقة من المراجع الدينية التي كتبت عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- والصحابة، واستطاع أن يقدم ملخصا من 10 أغنيات، أقل ما يمكن أن يقال عنه أنه في غاية الروعة والجمال”.

واستطرد جسار “تعاملنا مع الألبوم بعناية؛ حيث أعطينا لكل شخصية حقها دون التفرقة بين أحد، وجاء ذلك من منطق أن هذه الشخصيات هي رموزنا الدينية التي نحترمها جميعا”.

وتابع “حاولنا من خلال ذلك تقريب وجهات النظر بين المذاهب الدينية، لنوضح أنه ليس هناك سبيل للخلاف أو الاختلاف”.

وعن أعماله الفنية الجديدة، قال إنه يستعد -خلال الفترة المقبلة- للسفر إلى مدينة اللاذقية لتصوير أغنية “آخر ساعة في الدنيا” من ألبوم “حضرة المحبوب” كما يستعد لوضع اللمسات النهائية على بعض الأدعية الدينية التي سجلها مؤخرا لإذاعتها خلال شهر رمضان المقبل، وسيحضر لجولة غنائية جديدة تشمل مصر ولبنان وتونس والأردن.

ورفض المطرب اللبناني اتجاه مطربين للتفرغ للغناء الديني، قائلا: “يشرفني أن أقدم أعمالا غنائية دينية، ولكن بالفعل الأمر مختلف معي؛ لأن تجربة الألبوم كانت بمثابة فكرة وحلم جميل أردنا أن نحققه على أرض الواقع، بعيدا تماما عن عملي الذي سأستمر فيه؛ حيث سأقدم أغنيات عاطفية كلها ذات قيمة ومضمون، بعيدا عن الابتذال”.

وأكد جسار في هذا السياق أن ألبومه العاطفي الجديد ما زال في مرحلة التحضير، ولن يتحدث عن تفاصيله حتى يستقر على الشكل النهائي الذي سيقدمه به.

    • 0246951357
    • نوفمبر 5th, 2011

    نشكروائل جسار على هذه الاغاني الرائعة.وانا لو اني مكانك لا اكترث للجمهور واغني ما يوافق على ديني وشريعتي .فنحن نفتخر باننا مسلمين .

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: