السقا: لم أتورط بقضية شقيقة زينة المتهمة بالاتجار بالمخدرات

السقا اتهم بعض الجهات بتشويه اسمه

نفى الفنان أحمد السقا بشكل قاطع أية صلة له بقضية الاتجار في المخدرات، المتورط فيها شقيقة النجمة الشابة زينة، معلنا عزمه مقاضاة أي جهة إعلامية تزج باسمه في القضية، التي قال إن وراءها أشخاص يحاولون النيل من تاريخه الفني.

وأكد السقا أحقيته في تصدر أفيش فيلم الديلر، نافيا وجود أي خلاف بينه وبين النجم خالد النبوي بشأن ذلك.

وذكرت بعض الصحف مؤخرا أن ياسمين شقيقة زينة والمتهمة في قضية حيازة المخدرات والكوكايين اعترفت أمام النيابة أثناء التحقيق معها بأن السقا كان يتعامل معها.

وقال النجم المصري في تصريح خاص لـ mbc.net ردا على ما نشرته تلك الصحف بقوله “ليس لي علاقة بقضية شقيقة الفنانة زينة لا من قريب أم من بعيد، وهذا الأمر غير صحيح بشكل قاطع”.

وأشار إلى أنه عندما قرأ تلك الأخبار في بداية الأمر أعتبر أنها مجرد شائعات أطلقتها صحف صفراء، إلا أنه فوجئ بتطور الأمور لدرجه أصبحت تهدد استقرار حياته الاجتماعية، وتعرض اسمه لخطر محقق.

وعن الجهة التي لها مصلحة في الزج باسمه في هذه القضية، قال السقا “هناك أشخاص لهم مصلحة مباشره في دسّ أسماء نجوم لهم تاريخ فني في مثل هذه القضايا لتشويه صورتهم ومحاولة النيل من نجاحهم”.

وأقسم النجم المصري أنه لن يتهاون مع أي جهة إعلامية تحاول أن تشوه اسمه، معلنا عزمه مقاضاة أي صحيفة تذكر اسمه في هذه قضية شقيقة زينة.

واعتبر أن ما يحدث مهزلة وتصرفات غير محسوبة من أشخاص غير مسئولة؛ لأن ما يقومون بنشره من أخبار صفراء تشوه صوره الفنان المصري أمام وسائل الإعلام العربية، وهذا أمر لن يسمح به نهائيا.

ومن قضية المخدرات إلى الصراع مع خالد النبوي حيث نشرت صحف عن وجود نزاع بين السقا والنبوي حول أسبقية كتابه اسم أي منهما على أفيش فيلم الديلر بعدما اعتبر كلا النجمين أنه البطل المطلق للفيلم.

إلا أن السقا نفى وجود أية خلافات بينه وبين النبوي، معتبرا أن قضية عرض الأسماء على أفيش الفيلم مسالة متعلقة بعقود تم الاتفاق عليها سابقا مع الشركة المنتجة منذ البداية، وليس من المنطقي التراجع فيها قبل عرض الفيلم.

وأكد بأنه لا يعلم أي شيء عن الأنباء التي قالت إن النبوي هدد بمقاضاة الشركة إذا قامت الشركة بعرض الأفيشات التي تظهر السقا بطلا مفردا للفيلم.

واعتبر أن هذا التهديد خارج عن سياقه الآن، لأن الفيلم بدأ عرضه، وأفيشاته في الشوارع.

وعما تردد حول غضب السقا من دوره في الفيلم بعد الانتهاء من تصويره لكنه اضطر للقبول بسبب شروط جزائية مع الشركة المنتجة، فقد أعرب النجم المصري عن دهشته مما تردد، مؤكدا بأنه مقتنع بالدور منذ البداية، ولا يمكن أن يقدم على أي عمل غير مقتنع به تحت أي ظروف.

كان محامٍ مصري قد تقدم مؤخرا ببلاغ إلى النائب العام يطالب فيه بمنع عرض “الديلر” بسبب إمساك النبوي والسقا لسيجارة على الملصقات الدعائية للفيلم، فيما نفى منتج الفيلم علمه بهذا البلاغ.

فيلم “الديلر” من أكثر الأفلام المصرية التي صاحبها سوء الحظ منذ بداية تصويرها؛ إذ استمر قرابة العامين ونصف، وذلك بعدما نشبت خلافات بين مخرج الفيلم أحمد صالح ومنتجه محمد حسن رمزي لأسباب عديدة أدت إلى توقف الفيلم أكثر من مرة.

ويقوم ببطولة الفيلم -الذي كتب قصته الدكتور مدحت العدل- أحمد السقا وخالد النبوي ومي سليم وصبري عبد المنعم والكويتي عبد الإمام عبد الله.

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: