أنغام: لست فاشلة بسبب خلع زوجي.. وشقيقتي لن تشتهر

أنغام قالت إن الفن متعة وليس رسالة
– mbc.net

قالت المطربة أنغام إن انفصالها مرتين في الزواج ليس فشلا، وإنما تجربة لم تكتمل، خاصة وأن الواقع والحياة يفرضان أمورا مختلفة.

وعبرت عن أمنيتها أن تكون مثل الفنانة اللبنانية فيروز في شموخها ومكانتها على المسرح، لافتة إلى أنها توقعت وفاة عمها عماد عبد الحليم بعد أن لجأ للمخدرات.

وقالت أنغام -في مقابلة مع برنامج “واحد من الناس” على قناة “دريم” الفضائية الخميس 10 يونيو/حزيران- إن زواجها الثاني بالملحن فهد فشل بحكم أنها الأشهر، الأمر الذي دفعها إلى رفع قضية خلع، حتى حكم لها.

وأوضحت الفنانة المصرية أنها كانت صبورة على زوجيها، وأنها كانت تعطي لهما فرصا كثيرة، مشيرة إلى أنها لم تقف عند أي أول مشكلة أو أزمة، حتى لا يصل الأمر للانفصال.

وأشارت إلى أن حالة عدم الاستقرار الذي مرت به في حياتها سواء بين والديها أو مع زوجيها؛ جعلها تشعر بعدم الأمان، والخوف على أولادها، معتبرة أن شعور الوحدة أفضل عندها حاليا من وجود زوج في حياتها.

وأوضحت أن طفولتها كانت مختلفة عن زميلاتها؛ لأنها دخلت المعهد العالي للموسيقى “الكونسرفتوار” وهي لم تتجاوز التاسعة، وكانت تدرس الموسيقى، إضافة إلى المواد العادية، مشيرة إلى أنها تعلمت البيانو والعود.

وأشارت أنغام إلى أنها عملت أول ألبوم لها بعنوان “في الركن البعيد الهادي” وعمرها لم يتجاوز 17 عاما، وأن موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب أعجب به، لافتة إلى أن ألبوم “إلا أنا” كان نقطة تحول في مسيرتها الغنائية، ثم النجاح الكبير في “شنطة سفر”.

وأشارت إلى أنها تناولت في ألبوم “شنطة سفر” أزمة إحباط الشباب التي تجعله يترك بلده، مشيرة إلى أن الشباب يرى معاناة والديه من أجله، وفي النهاية يتخرج من الجامعة لا يجد عملا، فيضطر إلى الهجرة.

وشددت على أن الفن ليس رسالة وإنما متعة، معتبرة في الوقت نفسه أن قيام المطرب بالغناء من أجل الفلوس أو الشهرة ليس عيبا، ولكن الناس لها حق عليه أن يشعر بهم، مثل عبد الحليم حافظ وأم كلثوم اللذين خدما مصر.

شقيقتي ليست موهوبة

وأوضحت أنغام أنها دخلت في اضطراب نفسي وصدمت بعد سماعها خبر وفاة عمها عماد عبد الحليم في تونس؛ حيث كانت موجودة هناك للمشاركة في حفل قرطاج، لافتة إلى أنها لم تحضر جنازة عمها بسبب عدم وجود طيران إلى مصر، لكنها زارت قبره بعد عودتها.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أن شقيقتها “غنوة” ليست لديها المقدرة الكافية التي تجعلها مطربة مشهورة، لافتة إلى أنها عندما قالت رأيها تعرضت لهجوم شديد من وسائل الإعلام والصحافة.

وقالت أنغام: “ليست لدي مشكلة مع غنوة، أنا قلت إنها ممكن أن تكون أحسن في أماكن ثانية. ومن حقها أن تكون أنغام الثانية، ولكن الطريق صعب، وهي ليست موهوبة بالقدر الكافي حتى تقدر على هذا المشوار”.

وأضافت “لا أريدها أن تكون مثل أي شخص أو مطربة والسلام، للأسف لم تقبل نصيحتي، لأنها ما زالت صغيرة، وأعتقد أن والدي هو الآخر لم يكن موافقا على دخول غنوة الغناء، لأنه لو وافق كان ساعدها كما ساعدني

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: