روسيا تكرم بولنديا أخرج فيلما مثيرا للجدل حول “مذبحة كاتين”

المخرج البولندي أندريه فاجدا

كرم قصر الرئاسة الروسية (الكرملين) الخميس الـ 10 من يونيو/حزيران المخرج البولندي أندريه فاجدا، الذي أخرج فيلم “كاتين” المثير للجدل في عام 2007، الذي يسرد تفاصيل قتل آلاف الجنود البولنديين على أيدي الجنود الروس إبان الحرب العالمية الثانية.

ومنح المخرج البولندي -84 عاما- أكبر جائزة في روسيا، التي تصل قيمتها إلى 165 ألف يورو (200 ألف دولار).

وذكرت وسائل إعلام روسية أن هذا التكريم يعتبر تحسينا للعلاقات بين روسيا وبولندا.

وطالما اعتبر هذا الفيلم من المحرمات في روسيا؛ حيث اختلف المسؤولون لعقود حول مدى الدقة التاريخية للتقارير التي تفيد بوقع “مذبحة كاتين” في إبريل 1940.

ومن المتوقع أن يتسلم فاجدا الجائزة يوم السبت الـ 12 من يونيو/حزيران الحالي.

ووقعت مذبحة كاتين عام 1940، عندما قام البوليس السري في الاتحاد السوفيتي آنذاك بقتل عشرات الآلاف من ضباط الجيش والشرطة البولنديين في غابة كاتين، غرب روسيا، ودفنتهم في مقبرة جماعية بشكل وحشي، ما زال يسبب توترا للعلاقات بين الجانبين.

وبعد الحرب العالمية الثانية -عندما كانت بولندا يقودها نظام شيوعي مؤيد للكرملين- ألقت السلطات السوفيتية باللوم في المذبحة على ألمانيا النازية وطمست الأدلة التاريخية. وأقرت روسيا فقط بالمسؤولية عن المجزرة في عام 1990

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: