دعوات لمقاضاة مطرب تونسي هتف بحياة نتنياهو

محسن الشريف يواجه حملات شديدة بعد غنائه في إسرائيل
mbc.net

استنكر فنانون تونسيون قيام مواطنهم محسن الشريف بالهتاف بحياة رئيس الوزراء الإسرائيلي خلال حفل بمدينة إيلات الإسرائيلية، مرددا “يحيا بيبي نتنياهو”، ودعوا إلى مقاضاته وعزله عن الوسط الفني العربي.

وفيما أكدوا أن تونس لا يمكن أن تهتف بحياة السفاح “نتنياهو”، اعتبر البعض الآخر أن الشريف خائنا ومعروفا بميوله التطبيعية مع إسرائيل.

وقالت الفنانة التونسية نبيهة كراولي “أنا كفنانة تونسية وعربية أندد بهذا السلوك بشدة، وشأني في هذا شأن كل الفنانين العرب”.

وأضافت كراولي -في تصريح لصحيفة “الشروق” الجزائرية” السبت 7 أغسطس/آب الجاري- “لقد تألمت كثيرا لهذا التصرف غير الواعي، ولا يمكن لتونس أن تهتف بحياة السفاح “نتانياهو”؛ لأنها قلعة للوطنية والمقاومة، وهذا السلوك لا يمثل إلا أصحابه”.

وأكدت أن موقف تونس الرسمي والشعبي من القضية الفلسطينية معروف ولا يختلف عن بقية الدول العربية ويؤكد على حق الشعب الفلسطيني في استرجاع أرضه المسلوبة.

وأشارت كراولي في هذا السياق إلى استضافة تونس لمنظمة التحرير الفلسطينية لسنوات عديدة.

كما أبدت سخطها تجاه بقية الفنانين الذين كانوا برفقة الشريف في إيلات، مؤكدة أن الأمر لن يمر عليهم بسلام وأن الجهات الرسمية التونسية ستتخذ في الأيام القليلة المقبلة إجراءات عقابية صارمة ضد من غنوا معه في نفس الحفل.

وحول خلفية قبول محسن الشريف للغناء بإسرائيل قالت كراولي “لا أستطيع الدخول في خلفية هذا السلوك، وتساءلت مرارا عن دوافع وأسباب إقدام هؤلاء المطربين على هذا العمل غير المسؤول، ولم أجد لهم مبررا مقنعا، وأنا أتساءل مثل جميع العرب.. هل يعي هؤلاء الأشخاص بخطورة سلوكهم؟”.

نقيب الموسيقيين

من جانبه أبدى رئيس النقابة التونسية للمهن الموسيقية أسامة فرحات سخطه تجاه ما أقدم عليه محسن الشريف، ودعا الفنانيين العرب إلى التوحد لمقاضاة الفنان “الخائن” وعزله عن الوسط الفني التونسي والعربي.

وأضاف فرحات أن نقابته ترفض كل أشكال التطبيع الفني والثقافي مع الكيان الإسرائيلي، مؤكدا أن هذا الفنان “المجهري” معروف بقناعاته التطبيعية ولأن القانون التونسي يعاقب على الدخول لإسرائيل فإن محسن الشريف وجماعته يدخلون إسرائيل عبر فرنسا وتركيا تفاديا لختم جوازاتهم.

وأعرب عن اعتقاده أن الفنان التونسي مستهدف لغرض توريطه في التطبيع مع إسرائيل، مؤكدا أن هذا لن يحدث لقناعة التونسيين بحق الشعب الفلسطيني في استرجاع أرضه من المغتصبين.

ونبه نقيب المهن الموسيقية الفضائيات العربية التي استغلت سلوك محسن الشريف للتشكيك في وطنية الفنانين والشعب التونسي.

ويأتي هذا في الوقت الذي أصدرت فيه نقابة المهن الموسيقية بيانا شديد اللهجة طالبت فيه الحكومة بمعاقبة هؤلاء المسيئين للشعب التونسي وتاريخه في مساندة القضية الفلسطينية، خاصة أن تونس احتضنت لسنوات النضال الفلسطيني.

جدير بالذكر أن تداول فيديو يظهر فيه محسن الشريف وهو يهتف بحياة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال حفل بإيلات أثار ضجة كبيرة واستياء وسخط في الأوساط الإعلامية وغير الإعلامية في تونس.

ودعا الشريف في الوقت نفسه اليهود الحاضرين إلى لقاء قريب في شهر مايو/أيار في جزيرة جربة التونسية (500 كم جنوب العاصمة تونس)، وتحديداً في معبد الغريبة، الذي يحج له سنويا آلاف اليهود من شتى أصقاع العالم

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: