نور “السورية”: المسلسلات التركية لن تفقد بريقها.. ولم أهرب من بطل “وادي الذئاب”

لورا أبو أسعد صاحبة الصوت العربي لـ سونغول أودين في مسلسل نور
– mbc.net

أكدت الفنانة السورية لورا أبو أسعد -صاحبة الصوت العربي للفنانة التركية سونغول أودين التي أدت دور “نور” في المسلسل التركي الشهير المدبلج باللغة العربية “نور”، الذي عرضته MBC منذ عامين وحقق نجاحا كبيرا- أن المسلسلات التركية حققت مكانة كبيرة في الدراما العربية ولن تفقد بريقها.

واعتبرت لورا أن دبلجة المسلسلات التركية للغة العربية ساهمت في التقارب السياسي بين العرب والأتراك، ونقت من جانب آخر أن تكون انسحبت من لقاء إعلامي مع بطل المسلسل التركي وادي الذئاب خوفا من نظرات الممثل.

وقالت لورا أبو أسعد -في حديث لصحيفة الخليج الإماراتية 7 من سبتمبر/أيلول 2010م-: إن تجربة دبلجة المسلسلات التركية فتحت آفاقا ترفيهية جديدة للمشاهد العربي، كما أسهمت في التطور الحاصل سياسيًّا بين العرب والأتراك”.

لكن حتى هذا المجال لم يخل من الدخلاء، تقول لورا مضيفة: “ولست راضية عن كل ما أشاهد من الناحية التقنية، وبالذات المكساج والمؤثرات الصوتية واختيار أصوات الممثلين”.

وأكدت لورا صاحبة صوت نور “لن تفقد المسلسلات التركية بريقها، ولن تفقد مكانها على الشاشات، حتى نجد لها بديلا من المسلسلات العربية التي تهم المشاهد العربي وتمتعه وتمتد لـ60 أو 100 حلقة”.

وردا على سؤال عن ماذا أضافت المسلسلات التركية للدراما العربية والسورية، وماذا أخذت منها، قالت الفنانة السورية: “ما أضافته هو تعزيز رؤيا كثير من المخرجين والمنتجين العرب بضرورة الاهتمام بالصورة وبالجماليات، لكن البعض ذهب إلى الاهتمام بالشكل على حساب المضمون، والعنصر الأهم هو أنها كشفت الفراغ الموجود في الفضائيات على مدار العام، بعد أن تعرض كل الإنتاج الجديد في رمضان فقط.

وأسباب نجاح المسلسلات التركية المدبلجة قالت الفنانة السورية إنها ترجع إلى الوجوه الجديدة والأفكار الجديدة وتقنيات التصوير مضافًا إليها عنصر المفاجأة الذي حملته اللهجة السورية التي تطابقت مع أجوائه وأوقات العرض الممتازة على مدار العام.

وفي معرض تفسيرها لغياب هذه الدراما المدبلجة عن المنافسة في رمضان، قالت لورا ” هناك بعض الأعمال الدينية والتاريخية التي تناسب شهر رمضان ولكنها إما أقل من ثلاثين حلقة أو أكثر بكثير.

ورفضت لورا القول بأن شهرة الفنان السوري صاحب الدبلجة العربية منقوصة جدًّا إذا ما قورنت بنجاح المسلسل التركي وقالت “بالعكس تمامًا، وما حصل مع السوريين لم يحدث في أي مكان، فهم أولًا يؤدون بإحساس عال يتفوق على التركي أحيانًا”.

واستطردت “كثير طلبوا مجددًا من قبل المحطات التلفزيونية للنجومية التي حققها صوتهم مثل زهير درويش الذي أدى صوت “يحيى” في مسلسل “سنوات الضياع”، ومحمد حداقي وإياد أبو الشامات، مع أنه لا تنقصهم الشهرة، بالإضافة إلى أن قنوات أبو ظبي طالبت بوجودهم في أعمالها لتميزهم في الأداء”.

وفيما تردد عن انسحابها بشكل مفاجئ من حوار مع بطل مسلسل “وادي الذئاب” التركي صاحب دور “مراد علم دار” خوفا من نظرات الممثل قالت “هذا الكلام خاطئ، فهو ورفاقه من أظرف الناس، كما أنه متواضع ومثقف، ولكن الترجمة كانت غير دقيقة، فكنا مرتبكين لذلك، بالإضافة إلى أن اللقاء حدث على هامش مهرجان أبو ظبي السينمائي، وكان علي اللحاق بمناسبة أخرى أعد لها من قبل”.

ومن الدبلجة إلى التمثيل؛ حيث فالت الفنانة السورية إنها تعشق التمثيل، وأنها تتمن أداء أدوار سينمائية أو أدوار بطولة تلفزيونية من العيار، الذي أدى به الفنان بسام كوسا دوره في مسلسل “وراء الشمس” أو تيم حسن في “أسعد الوراق” أو منى واصف في “الرسالة” وسلافة معمار في “زمن العار”، وبذلك أريد الخروج من جلدي وترك بصمة لدى المشاهدين.

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: